المركز الوطني للسينما والصورة يدعو المنتجين السينمائيين لترشيح أعمالهم لتمثيل تونس في جوائز الأوسكار لسنة 2021



دعا المركز الوطني للسينما والصورة المنتجين السينمائيين، إلى تقديم أفلامهم التي يرغبون في ترشيحها لتمثيل تونس في جائزة الأوسكار لسنة 2021 في صنف "أفضل فيلم دولي".
وحدّد المركز يوم 15 نوفمبر القادم كآخر أجل لإيداع مطالب كتابية للأفلام المرشحة، وذلك بمقرّه بمدينة الثقافة بالعاصمة.

وشدّد على ضرورة استجابة مطالب الترشح المودعة، لجميع المعايير الواردة في لائحة المشاركة المنصوص عليها من قبل أكاديمية الأوسكار.

وستختار لجنة مختصة تحت إشراف المركز الوطني للسينما والصورة، الفيلم الذي سيمثل تونس في جائزة الأوسكار لسنة 2021 في صنف "أفضل فيلم دولي".
وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار في نسختها 93 بـ "لوس أنجلس" يوم 25 أفريل 2021.

وكانت السينما التونسية وصلت إلى القائمة النهائية لجوائز أوسكار في دورته 92 (2020)، من خلال الفيلم الروائي القصير "إخوان" لمريم جوبار.
وهي المرة الأولى في تاريخ السينما التونسية التي تبلغ فيها المستوى النهائي لجوائز الأوسكار.
وتعتبر جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عالمي (يطلق عليها سابقا مسابقة أفضل فيلم بلغة أجنبية) واحدة من أكثر الجوائز المرموقة عالميا.
وقد قامت العديد من البلدان بترشيح الأفلام التي ارتأت فيها أفضل تمثيل لها في هذه المناسبة العالمية وذلك وفقا للإجراءات والمعايير المحددة من قبل أكاديمية الأوسكار.
وعادة ما يكون الإعلان الرسمي عن نتائج الاختيار الأولي للأفلام في غضون شهر ديسمبر، يليها الإعلان عن قائمة أفلام التي ستترشح نهائيا في المسابقة في منتصف شهر جانفي من كل سنة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 213502