مدنين: مركز تكنولوجيا الاتصال والمعلومات بفضاء الانشطة الافتصادية بجرجيس منارة رقمية للجنوب التونسي



وات - دخل مركز تكنولوجيا الاتصال والمعلومات بفضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس حيز النشاط مؤخرا، على مساحة تبلغ 2250 مترا مربعا، ليستقطب مشاريع في اختصاصات تكنولوجيا الاتصال والمعلومات المعدة كليا للتصدير، وهو ما يجعله فريدا من نوعه في هذا الاختصاص بتونس، وفق الرئيس المدير العام لفضاء الانشطة الاقتصادية بجرجيس، شوقي فريعة.

وقد نجح هذا المركز خلال الأيام العشرة الأولى التي تلت افتتاحه، في استقطاب 5 مشاريع واثنين في طور التأسيس ،ليبلغ طاقة استيعاب قدرها 65 بالمائة، على أن تصل إلى 100 بالمائة في أفق شهر مارس 2021، وهو ما يؤكد، وفق ما صرح به فريعة ل"وات"، نجاح مثل هذه المراكز بالجنوب التونسي، "خاصة أمام ما يزخر به الجنوب من كفاءات عالية.. ليبقى المطلوب فقط هو توفير بنية تحتية وتجهيزات ملائمة تشجع أبناء الجهة على الاستثمار والاستقرار".
وأوضح أن هذا المركز سيكون نواة لتحول نوعي بالجنوب، ومنطلقا لتكوين قطب تكنولوجي متعدد الاختصاصات يضم جامعة ومراكز بحوث، وهو الهدف الذي يعمل على تحقيقه فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس في إطار برنامج "تونيزيا جوبز"، ومكاتب دراسات وقع تكليفها للغرض.

استقطب المركز اهتمام عدة باعثين من أبناء المنطقة، ومنهم رضوان ربيع، الذي بعث شركة مختصة في تكنولوجيا المعلومات تعمل مع السوق السعودية وأوروبا وإيطاليا، من خلال توفير خدمات عن بعد لحرفائها الذين رقمنوا اداراتهم.
ودعا ربيع إلى ضرورة أن تتجه الادارات التونسية الى الرقمنة، وهو ما تعمل شركته من أجل تحقيقه مضيفا أن شركته تشغل حاليا 20 مهندسا، على أن تصل الى 30 مهندسا في نهاية سنة 2021 .
ووصف رضوان انطلاقة مشروعه ب"الموفقة"، معبرا عن الأمل في ان تكون جرجيس منارة رقمية للجنوب ولكل البلاد وفي شمال افريقيا.
ومن ناحيته، قال الباعث شاكر بوبطان إنه "آمن بالمشروع منذ كان فكرة، ليكون من أوائل الباعثين صلب المركز" الذي اعتبر أن مقومات النجاح متوفرة به، من بنية تحتية متميزة وإامكانيات ملائمة وكفاءات عالية قادرة على التميز.
وتأتي هذه المشاريع وأخرى في نفس الاختصاص في فترة جائحة كورونا، وما خلفته من انكماش اقتصادي وتاثير على مستوى وطني وعالمي.
ويمثل هذا المركز، من جهة اخرى، خطوة نحو انجاز مدينة اقتصادية متكاملة بجرجيس.
وقد انطلقت دراسة انجاز القطب الاقتصادي بتمويل من برنامج "تونزيا جوبز" بكلفة 500 الف دينار، على ان تنتهي في موفى شهر نوفمبر المقبل وعلى ضوئها سيتم الانطلاق في هذا المشروع الحلم والمستقبلي للجنوب التونسي، بحسب المدير العام لفضاء الانشطة الاقتصادية بجرجيس.
وحسب فريعة، فان هذا المشروع هو بمثابة مدينة اقتصادية متكاملة تضم منطقة صناعية وأاخرى لوجستية ونزل وجامعة ومركز بحث وقاعة معارض وفضاءات تنشيط خاصة، كما سيتوفر به احتياطي استراتيجي من الأاراضي يتجاوز الف هك.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 213781