قبلي: منع والي قبلي ومعتمدي الجهة من دخول مقر الولاية من قبل محتجي شركة البيئة

Photo archives


وات - عمد عدد من الناجحين في مناظرة انتداب عملة بشركة البيئة والغراسات والبستنة، المحتجين أمام مقر ولاية قبلي منذ قرابة الشهر، اليوم الاثنين، الى منع والي الجهة والمعتمد الاول للولاية وبقية معتمدي الجهة، من دخول مقر الولاية في خطوة تصعيديّة أمام عدم تفعيل شركة البيئة وتمكينها من الاعتمادات الضرورية التي تخول لها الانطلاق في العمل.

وأوضح منسق اعتصام منتسبي شركة البيئة والغراسات والبستنة، الهادي لحمر، لـ(وات)، ان توجههم نحو التصعيد في تحركاتهم الاحتجاجية مرده تغاضي رئاسة الحكومة عن تعهداتها تجاه الجهة وتجاهلها لمطالب المحتجين في البيان الذي صدر عقب الجلسة التي تم عقدها يوم الجمعة الماضي والتي خصصت لتدارس تأمين مواقع الانتاج والمصالح الاستراتيجية للدولة.


وأشار، الى ان فشل هذه الجلسة، التي علق عليها المحتجون آمالا كبيرة في التوصل حتى الى أنصاف حلول تستجيب لمطالبهم، دفعهم اليوم الى منع ممثلي الحكومة بالجهة وعلى رأسهم والي الجهة من دخول مقر الولاية، للتعبير عن رفضهم للتعاطي السلبي مع اشكاليات المنطقة وخصوصا إشكالية عدم تفعيل شركة البيئة والغراسات والبستنة التي تمثل أحد أهم بنود اتفاق 26 أوت 2017.

وعبّر ذات المتحدث، عن تمسك المحتجين بمطلبهم الرئيسي والمتمثل في الشروع في إمضاء العقود مع الناجحين في المناظرة التي تم اجراؤها منذ أكثر من سنة و3 أشهر، لانتداب عملة بشركة البيئة وتمكين هذه الشركة من الاعتمادات التي تخول لها الانطلاق في تنفيذ برنامجها الوظيفي.

وبيّن، أنه من المنتظر ان يتم عقد جلسة جهوية عشية اليوم او يوم غد الثلاثاء، للوقوف على مخرجات الجلسة التي تم عقدها يوم الجمعة الماضي بمقر رئاسة الحكومة، والبحث في بعض الحلول الممكنة لتفعيل شركة البيئة.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221043