مدنين: إمضاء اتفاقيات لتمويل مشاريع نموذجية بـ4 بلديات في ولايات مدنين وتطاوين والقصرين



وات - أمضى المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد، اليوم الاثنين، خلال حفل انتظم بالقطب التكنولوحي بالفجاء من ولاية مدنين، اتفاقيات تمويل لمشاريع نموذجية باعتمادات جملية قدرت بحوالي مليون و500 الف دينار لفائدة 4 بلديات بولايات مدنين وتطاوين والقصرين، ضمن برنامج مبادرة اللامركزية الفعالة والبلديات الجذابة "ادامة" الذي يعمل على تطوير قدرات 12 بلدية تونسية بتمويل من وزارة الخارجية الهولندية.
وتهم الاتفاقيات الموقّعة اليوم بلديتين حدوديتين هما بلديتا بن قردان من ولاية مدنين وذهيبة من ولاية تطاوين وبلديتين حديثي النشأة هما بلديتا بوغرارة بمدنين وحسي الفريد بالقصرين.
وبالمناسبة، أوضح المدير الفني للمركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد، ياسين التركي، ان برنامج "ادامة"، الذي انطلق منذ سنة 2019، يهدف الى تفعيل منظومة اللامركزية وإلى مساعدة البلديات على التخطيط وتحسين خدماتها واعدادها ليكون لها دور اقتصادي وخلق علاقة تشاركية بينها ومكونات المجتمع المدني.
وتهمّ هذه المشاريع النموذجية، حسب المكلف بالمشاريع النموذجية بالمركز، وليد الغربي، تهيئة فضاء ترفيهي بالمنطقة البلدية ببوغرارة يضم فضاء العاب للاطفال وركن مطالعة، وفي بلدية بن قردان يتمثل المشروع في تهيئة ساحة الاستقلال التي تتوسط المدينة لتكون متنفسا لابناء المنطقة من خلال إحداث فضاء ترفيهي ومساحة خضراء وفضاء عرض للحرفيات.

وأشار إلى تخصيص مشروعين نموذجيين لبلدية ذهيبة يتمثل الأول في كهربة 29 بئرا بالطاقة الشمسية، وغراسة 10 الاف شجرة زيتون بما يساهم في دفع التنمية الفلاحية، وتثمين ثروات المنطقة ومساعدة الفلاحين على الضغط على كلفة الانتاج، فيما يتعلق المشروع الثاني بدعم قدرات البلدية في جمع النفايات.
ويشمل مشروع بلدية حسي الفريد القضاء على 9 نقاط سوداء وتحويلها الى نقاط تجميع، وتعزيز عملية جمع النفايات بدعم امكانيات البلدية واعتماد تطبيقة حديثة للتواصل بينها وبين المواطن، وفق ذات المصدر.
من جانبه، ثمّن رئيس الهيئة العامة للاستشراف ومرافقة مسار اللامركزية بوزارة الشؤون المحلية، منذر بوسنينة، هذه الشراكة بين البلديات والمركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد ضمن برنامج "ادامة" ودرها في دعم وتنمية قدرات البلديات وانجاز مشاريع من شانها إرساء مناخ من الثقة بين المواطن والبلدية وتحسين واقع المدن.
ومن جهتهم، أكد رؤساء البلديات على جدوى هذه التجربة في دعم البلديات ومساعدتها في انجاز مشاريع ملموسة قادرة على كسب ثقة المواطن من ناحية، وعلى تخطي الصعوبات التي تعترض البلدية وتحقيق اضافة نوعية للمدن من ناحية اخرى، معربين عن أملهم في ان يتواصل برنامج "ادامة" الذي لم يبق من عمره الا سنة ليتيح فرص شراكة وتعاون اخرى مع بلديات تعيش معادلة صعبة بين ضعف الامكانيات المادية والبشرية وتطلعات كبيرة للمواطن.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221056