تأجيل الاضراب المقرر ليوم 24 فيفري في سيدي بوزيد والاتفاق على عقد جلسة عمل وزارية في الاسبوع الثالث من شهر مارس القادم



باب نات - انعقدت مساء اليوم الاثنين 22 فيفري 2021 بقصر الحكومة بالقصبة جلسة عمل صلحية، على خلفية برقية التنبيه بالإضراب الصادرة عن فروع المنظمات الوطنية بولاية سيدي بوزيد، والذي كان من المزمع تنفيذه يوم الأربعاء 24 فيفري القادم، تحت إشراف مستشار رئيس الحكومة المكلف بالملفات الاجتماعية سليم التيساوي، ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، و بحضور والي الجهة محمد صدقي بوعون، و ممثلي فروع المنظمات الوطنية بالجهة.

وتمحورت الجلسة حول نقاش أهم الانشغالات التنموية بالجهة واهم المشاريع التي لم ترى النور إلى الآن، والاجراءات والقرارات الواجب اتخاذها تلبية لانتظارات أهالي الجهة والحاجة الموضوعية والماسة لها.


وتم الاتفاق في نهاية الجلسة على عقد جلسة عمل وزارية، تحت إشراف السيد رئيس الحكومة خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس القادم، للاعلان عن جملة القرارات والخطوات الكفيلة بتجاوز العوائق والصعوبات التي حالت دون تنفيذ المشاريع المعلنة لفائدة ولاية سيدي بوزيد بالمجالس الوزارية السابقة، كما قرر الوفد المفاوض تأجيل الإضراب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221081