الرئيس الجزائري يبحث الأزمة الليبية مع وزير خارجية فرنسا



الأناضول - الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله -

جان إيف لودريان، يجرى زيارة إلى الجزائر تستغرق يومي الخميس والجمعة



استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء الخميس، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في لقاء بحث خلاله الطرفان الأزمة الليبية والوضع في الساحل الإفريقي وخاصة الأوضاع في دولة مالي.

وحسب بيان للرئاسة الجزائرية، "تم خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وضبط أجندة مختلف آليات التعاون الثنائي وعلى رأسها اللجنة الحكومية رفيعة المستوى المنتظر أن تلتئم قبل نهاية السنة الجارية".

وأوضح: "كما كان اللقاء فرصة لمواصلة التشاور وتبادل وجهات النظر بين البلدين حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة الأزمة الليبية والوضع في منطقة الساحل".

ووفق بيان للخارجية الفرنسية نشر على موقعها، فإن زيارة لودريان إلى الجزائر تدوم ليومي الخميس والجمعة، وسيتم خلالها بحث القضايا الإقليمية، ولا سيما الوضع في ليبيا وفي منطقة الساحل.

وأوضح: "سيذكّر الوزير بحرصنا على أن تكون جميع دول المنطقة، ولا سيما الجزائر، أطرافا مشارِكة في الجهود الدولية المبذولة لإنهاء الأزمة في ليبيا، وأن تساهم في الزخم الإيجابي الذي استُهل في مدينة مونترو تحت رعاية الأمم المتحدة".

وتابع: "وسيؤكد الوزير أيضاً رغبتنا في مواكبة العملية الانتقالية في مالي، وتمسكنا بتنفيذ اتفاق الجزائر" .


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 213100