أزعجه الكسكسي والهريسة فما قوله لو ذاق البسيسة



أبو مـــازن

وزير الداخلية الفرنسي أو الجدارمي كما كان يحلو للأجداد أن يطلقوا عليهم في زمن بائد ينتقد ما يميّز جاليتنا من مأكولات و رواسب ثقافية عربية الأصل. لا يهم كيف كنّا نسمي ذاك الزمن، الحماية أو الاستعمار، ولكن الواقع يفرض وجود جيل خامس ان لم يكن سادسا صار فرنسيا كما كان أبواه وأجداده، فرنسيا حتى النخاع لغة ولهجة ومنطقا وثقافة ولكنه يدعى علي ومحمد وصالح وتدعى فاطمة وخولة وايمان وغيرها منا لأسماء الدارجة عند جاليتنا في فرنسا وفي كامل أوروبا.


يحلو لهؤلاء أن يبتاعوا الهريسة واللحم المذبوح على طريقة المسلمين والكسكسي وعدد لا بأس به من التوابل والحشائش التي يمتاز بها الأكل المغاربي والعربي عموما. يصرّ الوزير الجدارمي أن يشير لهؤلاء ويحمّلهم مخالفة النهج اللائكي الفرنسي ولكنه حتما لن يجرؤ أن يذكر الكاشير اليهودي ولا المطابخ الصينية الذي يعد وجبات حي بأسره في قلب باريس.

لا يهمّ، فالعرب لا يدافعون عن أنفسهم بالحجة ولا بغيرها بل ينغمسون في مصالحهم وأشغالهم هنا وهناك. العرب لا يملكون لوبيات تدافع عن مصالحهم ولعلهم جاثمون بين الحرمان من ممارسة الشعائر الدينية والتهديد بالطرد. لكن الغرابة أن يفتح فاه العربي الذي يعيش في وطنه ليبيّن باطناب ان لفرنسا الحق في فرض طريقتها الاجتماعية فكرا وثقافة وحتى مأكولات. ان فرنسا على حد قوله مهددة في كيانها العلماني ولها أن تدافع على مبادئ جمهوريتها الخامسة أو ما بعدها.

ليلاحظ ابن جلدتنا الذي يقاسم الجدارمي فكرته أنّنا لا ننزعج من بيع لحم الخنزير في السوق المركزية كما أنّنا نحترم أيما احترام الزائرين لبلدنا للسياحة أو العمل أو حتى الإقامة الدائمة فالتونسي بطبعه متقبّل للآخر لا يرى وجود الأجنبي ضرب لوجوده بل ثراء قد ينفعه. ان هذا الوزير الغرّ من فكر ذاك الرئيس الذي لم يفلح في حلحلة وضع بلاده بل وعزلها عن دورها المحوري في العالم بتنطعه حتى افتقد شعبيته وأراد أن يراجعها بقليل من العنصرية المقيتة للفرنسيين من أصل مغاربي فيضيّق عليهم حرياتهم و مجال ممارسة حقوقهم التي يحفظها نظامهم الجمهوري.

Commentaires


6 de 6 commentaires pour l'article 213611

BenMoussa  ()  |Vendredi 23 Octobre 2020 à 20h 25m |           
@Slimene
Vous prétendez "La justice islamique ne connait même pas la notion d'avocats ni de pourvois en cassation!"
Pouvez-vous nous dire alors
1. en quelle année la notion d'avocats et de pourvois en cassation, ont été introduits en France,
2. quel type de justice il y avait en France il y a mille ans, ou même il y a cent ans
3. que dites vous de l'affaire Dreyfus !

Slimene  (France)  |Vendredi 23 Octobre 2020 à 18h 44m |           
@Nouri.Ce n'est pas dans l'interêt des nord africains de boycotter les produits français pour plusieurs raisons:premièrement ils ne peuvent pas boycotter les médicaments,boycotter les airbus;deuxièmement la France posséde l'arme des visas qui est radicale....

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 23 Octobre 2020 à 08h 17m |           
هل يعلم هذا الوزير ان من غبائه بدأت في تونس حملة مقاطعة البضائع الفرنسية وقد تصل للجزائر والمغرب.
وما يقوم به اليس كذلك تطرف ؟

Sarramba  (France)  |Jeudi 22 Octobre 2020 à 23h 28m |           
أستانا وحشتنا، و افتقدنا حكمتك و رأيك الثاقب

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 22 Octobre 2020 à 21h 29m |           
هل يعلم هذا الوزير ان من غبائه بدأت في تونس حملة مقاطعة البضائع الفرنسية وقد تصل للجزائر والمغرب.
وما يقوم به اليس كذلك تطرف ؟

BenMoussa  ()  |Jeudi 22 Octobre 2020 à 21h 21m |           
ارجو ان لا يطيل استاذنا غيابه عنا مرة اخرى
فمقالاته تغذي الروح وتروح عن النفس وتنير العقل وتحرك العزائم
فالف الف شكر