تونس.. اتفاق يمهد لحل أزمة ديون الخطوط الجوية



الأناضول - تونس / عادل الثابتي -

تم الاتفاق بين وزارة النقل وشركة "تاف تونس" الدائنة للخطوط التونسية يقضي بوقف تجميد حسابات الأخيرة والتفاوض على جدولة ديونها



أعلنت وزارة النقل واللوجستيك، الجمعة، التوصل إلى اتفاق مع شركة "تاف تونس" (خاصة) يقضي بوقف قرار الأخيرة تجميد حسابات شركة الخطوط التونسية (حكومية) التي تتولى تشغيلها.

جاء ذلك في بيان للوزارة اطلع عليه مراسل الأناضول.

والأربعاء، أبلغت شركة "تاف تونس" إدارة شركة الخطوط التونسية بتجميد كامل حسابات الأخيرة لتسديد دين مترتب عليها لصالح الأولى.

وقال البيان: "تم التوصل إلى الاتفاق خلال جلسة بمقر الوزارة حضرها وزير النقل واللوجستيك، معز شقشوق وممثلين عن المؤسسات المتدخلة (المعنية)، وهي شركة الخطوط التونسية وديوان الطيران المدني والمطارات (حكومي) وشركة تاف تونس".

وأضاف: "تم الاتفاق على الرفع الفوري عن تجميد حسابات شركة الخطوط التونسية".

كما تمّ الاتفاق، وفق البيان، على "الشروع بالتفاوض بين شركة تاف تونس وشركة الخطوط التونسية لضبط مجمل الديون والاتفاق حول جدولتها".

وأعلنت الوزارة، أنه تم "تحديد يوم الجمعة 26 فبراير/شباط الجاري للتوقيع على الاتفاقيات المتعلقة بجدولة الديون المذكورة".

من ناحيتها، كشفت "كاهنة مملوك" المديرة العامة لشركة "تاف تونس" المشغلة لمطاري النفيضة والمنستير الدوليين، لراديو "موزاييك" (خاص) أن قيمة ديون الخطوط الجوية التونسية لفائدة الشركة تناهز 20 مليون يورو.

وأوضحت مملوك أن "الدين متراكم ويعود إلى عام 2015"، مشيرة أن شركة "تاف تونس حاولت إيجاد حلول طيلة هذه السنوات عبر تقديم تسهيلات من خلال توقيع اتفاقيات لإعادة جدولة الديون، غير أن الخطوط التونسية لم تتمكن من تسديد إلا مبلغ 900 ألف دينار (274.3 ألف يورو) في مايو/أيار 2019". ‎

وفى وقت سابق الجمعة، نفذ المئات من موظفي الخطوط الجوية التونسية، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة بالعاصمة في بداية إضراب مفتوح بجميع المطارات احتجاجا على الأوضاع التي تمر بها الشركة.

وتشغل الخطوط الجوية التونسية المملوكة للدولة نحو 7800 موظف، وهي التي تدير مطارات تونس.

ويطالب الموظفون بتسوية وضعية الشركة المهددة بالإفلاس‎، والدفاع عن استمرار الخطوط التونسية كمؤسسة عمومية وعدم المساس بجميع مستحقات الموظفين، وفق تصريحات مسؤولين نقابيين الخميس.​​​​​​​

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 220892

Fathi  (Tunisia)  |Vendredi 19 Février 2021 à 18h 48m |           
منهم الف....سارق حقائب...والباقي نتارة....ونبار.....

Fathi  (Tunisia)  |Vendredi 19 Février 2021 à 18h 47m |           
منهم الف....سارق حقائب...والباقي نتارة....ونبار.....