ليبيا.. دبيبة يغادر طبرق باتجاه طرابلس دون لقاء حفتر



الأناضول - طرابلس/ وليد عبد الله - غادر رئيس الحكومة الليبية المكلف عبد الحميد دبيبة، الجمعة، مدينة طبرق (شرق) متجها نحو العاصمة طرابلس (غرب)، دون لقاء اللواء المتقاعد الانقلابي خليفة حفتر.

وقال بيان مقتضب نشره المكتب الإعلامي لدبيبة على "فيسبوك": "رئيس حكومة الوحدة الوطنية المهندس دبيبة يغادر ‎طبرق متجها إلى ‎طرابلس".


فيما غرد دبيبة عبر "تويتر"، قائلا: "حظيت اليوم بلقاءات مثمرة بكل من المستشار عقيلة صالح (رئيس مجلس نواب طبرق)، والسادة أعضاء المجلس".

وأضاف: "تشاورنا حول الاستحقاقات السياسية القادمة وعملية تشكيل الحكومة".

وأردف "سنسعى للتواصل بشكل دائم مع أهلنا في كل ربوع ليبيا، وتأكيدا على ذلك لن أقبل أي مرشح للحكومة لا يستطيع العمل في جميع أنحاء البلاد".

ووفق مراسل الأناضول، غادر دبيبة، طبرق، التي وصلها في وقت سابق الجمعة، عائدا إلى طرابلس، دون أن يتوجه إلى مدينة بنغازي (شرق) للقاء حفتر، بخلاف توقعات سابقة لوسائل إعلام محلية.

وربط مراقبون، عدم لقاء دبيبة وحفتر، بالانتقادات التي طالت رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد يونس المنفي، بعد لقائه اللواء الانقلابي في بنغازي، قبل أيام.

وتعد هذه أول زيارة يجريها دبيبة منذ انتخابه قبل أسبوعين، لطبرق الواقعة تحت سيطرة مليشيا حفتر، وهي مقر انعقاد مجلس النواب الذي يرأسه صالح.

وتشهد ليبيا هذه الأيام انفراجة في أزمتها، بعد انتخاب ملتقى الحوار في 5 فبراير/شباط الجاري، سلطة تنفيذية موحدة، على رأسها دبيبة لرئاسة الحكومة، والمنفي لرئاسة المجلس الرئاسي، مهمتها الأساسية إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

ووفق مخرجات حوار جنيف، ما زال أمام دبيبة، نحو أسبوع لتقديم تشكيلة حكومته إلى مجلس النواب من أجل منحها الثقة، وفي حالة تعذر ذلك يتم تقديمها لملتقى الحوار السياسي.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 220914