سيدي الرئيس : الثبات ، الثبات و لكم من شرفاء الوطن كل الدعم و التأييد



مرتجى محجوب


السيد رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي لم أنتخبه و الذي أختلف جذريا مع رؤيته للأحزاب و للديموقراطية التمثيلية ، أتفق معه كليا في الثبات على المبادئ و الحرص على العهود و الوعود و المواثيق .


قيس سعيد الذي ربما يكون مقصرا على مستوى السياسة الخارجية و الملفات الأقليمية و الدولية ، هو بمثابة الهدية الربانية من أجل تصفية الدماء السياسية الملوثة و إعلاء قيم الصدق و الوفاء و الاخلاص ،

هو بمثابة الهدية الربانية للتأكيد على أن السياسة ليست بالضرورة كذب و نفاق و خديعة و حنث للوعود و العهود ، بل هناك إمكانية لسياسة أخرى تنشدها و باركتها أغلبية شعبية قياسية ترجمتها نتائج الانتخابات الرئاسية الفارطة ،

أذكر في هذا الإطار بعض المتلاعبين و المتحذلقين و من يحسبون أنفسهم من عباقرة السياسة و الخبث و التدبير ، بأنكم أمام رئيس جمهورية من كوكب سياسي اخر : ثابت لا يتزحزح قيد أنملة عن المبادئ و الأخلاق ، نعم في السياسة كذلك أخلاق ، فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا ،
كونوا على يقين ، أن قيس سعيد من طينة خاصة و نادرة لا يرضخ أبدا لأي شكل من أشكال الضغوط أو الاملاءات الداخلية أو الخارجية و عبثا تحاولون .

سيدي رئيس الجمهورية ،
في هاته المرحلة الصعبة التي يمر بها الوطن ، تأكدوا من تأييد و دعم كل الشرفاء من النساء و الرجال من أجل التصدي للعبث بمصالح العباد و البلاد في مقابل مصالح سياسوية و فئوية و حزبية ضيقة و مخجلة و مخزية لأصحابها .


Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 220974

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 21 Février 2021 à 12h 44m |           
لا ادري لماذا يصر البعض على مغالطة الرئيس ويقدمون الخونة والفاسدين على انهم "شرفاء الوطن "

Karimyousef  (France)  |Dimanche 21 Février 2021 à 12h 11m |           
Vous vous trompez complètement cher monsieur. Ce président semble être enfermé dans ses propres certitudes, ce qui entrave réellement tout dialogue.
Il a été élu pour rassembler alors que c'est le contraire qui s'est produit.les tunisiens sont de plus en plus divisés et aucune perspective de dialogue n'apparaît à l'horizon.
Ce qu'on attend d'un président c'est d'être au dessus de la mêlée et de s'attacher à fédérer les différents acteurs sans s'ériger en donneur de leçons ou de traîter les gens d'hypocrites.

Incuore  (Tunisia)  |Dimanche 21 Février 2021 à 11h 52m |           
كاتب خرج من المستشفى لتوه لله دره