نعيمة الجاني: اردوغان يقود غزوا ثقافيا في تونس



باب نات - انتقدت الممثلة نعيمة الجاني ما وصفته بالغزو الثقافي التركي قائلة ''اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أراد أن يغزو تونس وقد نجح في ذلك وخطّته انطلقت بالمنتوجات الغذائية قبل أن يغزونا بالثقافة عبر المسلسلات التركية''.

وبيّنت في مداخلة عبر امواج اذاعة موزاييك أنّ هناك مسلسلات للاستهلاك مهمتها تسريت أفكار تافهة في المقابل هناك أعمال كبرى ذات قيمة، وفق تقديرها.


وبخصوص دبلجة الأعمال التركية أوضحت أنّها لا تقبل المشاركة في دبلجة مسلسلات تركية في الوقت ذاته ليست ضدّ من يقوم بذلك من ممثلين تونسيين.

يذكر أن المسلسلات التركية استطاعت الوصول إلى العالم على شاشات 142 دولة، وتحقيق نجاح ملحوظ خلال السنوات العشر الأخيرة وبحجم تصدير وصل نحو 400 مليون دولار.
هذا النجاح جعل الطلب يتزايد على الدراما التركية، لتحتل بذلك المرتبة الثانية عالميا في تصدير المسلسلات بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وفق إحصائيات رسمية.




Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 213745

MedTunisie  ()  |Samedi 24 Octobre 2020 à 19h 49m |           
لولا الدولة العثمانيةو و اخراجها للاسبانيين لا كانت تونس دولة مسيحية

Humanoid  (Japan)  |Samedi 24 Octobre 2020 à 19h 25m |           
ياخي مش هذي تمثّل في أتفه مسلسل متاع سقوط أخلاقي في تلفزة سامي الفهري ؟
يا شسمك انت، آشنوه مستواك الثقافي بالضبط ؟ سنة أولى تمثيل ؟
ياخي شبيهم في تونس بالسيف يصورولنا في الممثلين والمغنين على أساس هوما النخبة المثقفة ؟
والطبّة والمحامين والمهندسين والأساتذة الجامعيين واللي شعرهم شاب من القراية ماهمش مثقفين ؟ هذوكم جهلة وأغبياء ولا كيفاش ؟
مهازل

Sarramba  (France)  |Samedi 24 Octobre 2020 à 19h 21m |           
اِيهْ، قل لقيسر الأعضًم بْتَاعِكْ يَعمِل كِيفُو

Fessi425  (Tunisia)  |Samedi 24 Octobre 2020 à 18h 38m |           
و أنتي و إبنتك تقوداني العري و الكذب و قلة الحياء فالتلفزة و في الطريق العام فاستر على ابنتك و على نفسك أحسن و أما الرئيس المسلم التركي رجب طيب أردوغان افتتح مجمع جامعة باسم ابن خلدون بمدينة اسطمبول و تركيا تعيد البسمة إلى 100 أسرة سودانية و نحن في تونس نعيد البؤس و الفقر و المرض لأكثر من 100 أسرة تونسية وفي أخر أردوغان يرد على الكافر الحقير النجس ماكرون على إسائته لرسول الله صلى الله عليه و سلم و رئيسنا قيس سعيد سكت و بلع السكين بدمها خوفا و
رعبا و ذلا و خزيا من فرنسا و ماكرون
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
ليكوننّ من أمّتي أقوام، يستحلُّون الحر والحرير، والخمر والمعازف، ولينزلنّ أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأْتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيّتهم اللّه، ويضع العلم، ويمسَخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة